اللجنة العلمية لمجابهة كورونا تعلن الوضع الوبائي خطير في تونس
آخر تحديث GMT14:15:44
 تونس اليوم -

اللجنة العلمية لمجابهة كورونا تعلن الوضع الوبائي خطير في تونس

 تونس اليوم -

 تونس اليوم - اللجنة العلمية لمجابهة كورونا تعلن الوضع الوبائي خطير في تونس

الفرق الطبية التونسية
تونس- تونس اليوم

أعلنت وزارة الصحة التونسية  في بلاغ أن اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا اجتمعت يوم  للإجابة على أسئلة وزير الصحة حول التطورات الأخيرة للوضع الوبائي وتأثيرها على صحة السكان وعلى المنظومة الصحية وعلى سير عمل القطاعات الاجتماعية والاقتصادية.وأضافت الوزارة في نفس البلاغ أن الاجتماع استهل بعرض قدمته المديرة العامة للمرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة، الأستاذة نصاف بن علية، أبرز تدهورًا ملحوظًا لعديد المؤشرات على المستوى الوطني خلال الأسبوع الثالث عشر لسنة 2021 وعلى وجه الخصوص :
- زيادة ملحوظة في عدد الحالات المكتشفة، ومعدل الإيجابية (22.9٪) ومعدل التكاثر الزمني لسارس كوف-2 بمستوى أعلى من 1،
- تصنيف 17 ولاية و95 معتمدية ذات مستوى اختطار "مرتفع إلى مرتفع للغاية"،
- زيادة عدد المرضى في الأقسام الطبية والإنعاش بالمستشفيات،
- ارتفاع من جديد لعدد الوفيات الأسبوعية المرتبطة بـكوفيد-19 ومعدل وفيات إجمالي يساوي 75.3 لكل 100.000 نسمة،
- نسبة متزايدة في حالات مشتبهة للسلالة البريطانية وتأكد فعلي من انتشارها محليا.
كما تناولت مداولات اللجنة العلمية بعين الاعتبار البيانات المستمدة من تحليل الوضع، والدروس المستفادة من التصرف في الموجتين السابقتين وكذلك من العوامل المحتملة للاختطار المتفاقم. من بين هذه العوامل تم إيلاء الاهتمام خاصة إلى ما يلي :
- تراخي ملحوظ للمواطنين في الامتثال للتدابير العازلة، مصدر للتطور السريع لحالات عدوى سارس كوف-2، 
- دخول سلالات جديدة وتطور سريع في انتشارها داخل البلاد مما يصدر عنها سرعة في انتشار الحالات الخطيرة ومزيد الوفيات مثلما لوحظ في البلدان الأوروبية،
- قلة تطبيق البروتوكولات من قبل العديد من الجهات الفاعلة،
- التعرض لصعوبات في تنفيذ إجراءات المراقبة الصحية الحدودية،
- صعوبات في متابعة التوصيات الخاصة بالعزل الفوري، والمراقبة الفيروسية ورصد انتشار السلالات،
- الحاجة إلى اعتماد وتيرة أسرع لعملية التلقيح،
- المخاطر الكبيرة لعدم استجابة المنظومة الصحية لحاجيات الإقامة بالمستشفيات،
- الصعوبات في تنفيذ الخدمات الصحية الأساسية المرتبطة بعدم التوفر النسبي للحاجيات البشرية الموارد البشرية والمادية.
وعلى ضوء مداولاتها، اعتبرت اللجنة العلمية أن الحالة الوبائية خطيرة وبالتالي تقدمت إلى وزير الصحة بتوصيات تتماشى وخطورة الوضعية الحالية.

قد يهمك ايضا 

فوزي مهدي يعلن الوضع الوبائي ينذر بخطورة الانتقال إلى موجة ثالثة

وزير الصحة يوضح نعمل على الوصول إلى تلقيح 3 ملايين تونسي

 

 

 

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اللجنة العلمية لمجابهة كورونا تعلن الوضع الوبائي خطير في تونس اللجنة العلمية لمجابهة كورونا تعلن الوضع الوبائي خطير في تونس



تنسيقات مواكبة للموضة للشابات من ديما الأسدي

واشنطن - تونس اليوم

GMT 11:57 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

أفكار مبتكرة لزينة مائدة رمضان
 تونس اليوم - أفكار مبتكرة لزينة مائدة رمضان

GMT 09:27 2021 الجمعة ,09 إبريل / نيسان

"تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة
 تونس اليوم - "تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة

GMT 08:51 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

السعودية تدعو إلى جهد جماعي لتأمين ممرات النفط

GMT 11:21 2019 السبت ,15 حزيران / يونيو

وسيلة "رخيصة" للتخلّص من الصلع

GMT 08:34 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

كيفية تنسيق اللون الجملي بأناقة عالية في ملابس شتاء 2019

GMT 09:56 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

كريستيانو رونالدو يشكر 5 جهات بعد اكتساح جوائز 2017

GMT 20:34 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

"HER" BURBERRY عطر المرأة الجريئة الباحثة عن التميز

GMT 14:55 2016 الجمعة ,22 إبريل / نيسان

زفاف كريم السبكي على أخت شريف رمزي قريبًا

GMT 03:07 2013 الأحد ,11 آب / أغسطس

كوخ ريفي من الخشب والحجر

GMT 02:48 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

شركة تيسلا تكشف عن سيارتها "رودستر" الجديدة كليًا

GMT 10:49 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تصميم خرافي للجيل الجديد من موديل نيسان الرياضي الشهير GT-R

GMT 06:51 2018 الجمعة ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يشكر السعودية على خفضها أسعار النفط
 
Tunisiatoday
Tunisiatoday Tunisiatoday Tunisiatoday Tunisiatoday
tunisiatoday tunisiatoday tunisiatoday
tunisiatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
tunisia, tunisia, tunisia