23 جمعية تُدين استمرار احزاب وشخصيات في تحريض دُول أجنبية على التدخّل في الشؤون التونسية
آخر تحديث GMT15:03:08
 تونس اليوم -

23 جمعية تُدين استمرار احزاب وشخصيات في تحريض دُول أجنبية على التدخّل في الشؤون التونسية

 تونس اليوم -

 تونس اليوم - 23 جمعية تُدين استمرار احزاب وشخصيات في تحريض دُول أجنبية على التدخّل في الشؤون التونسية

حركة النهضة
تونس-تونس اليوم

ادانت مجموعة من الجمعيات بكــل شدّة تمادي عدد من الأحزاب والشخصيات السياسية، آخرها الرئيس الأسبق منصف المرزوقي أثناء مظاهرة في باريس في 9 أكتوبر الجاري، في تحريض دُول أجنبية على التدخّل في شؤون تونس وانتهاك سيادتها، بسبب ما وصفته هذه الاطراف "انقلاب الرئيس على الدستور وجُنوحه، الى الانفراد بالسلطة" 

واشار بيان صادر اليوم الثلاثاء وموقع من قبل 23 منظمة وجمعية ،الى الحملات المُتواصلة التي قامت بها حركة النهضة وحلفاؤها ولا تزال، لتضليل وتأليب الرأي العام العالمي، وخاصة الكونجرس و الادارة الامريكية ضد تونس. وحذرت هذه الجمعيات من خطورة هذا التحريض، واعتبرته وصمة عار على جبين هؤلاء السياسيين الذين شارك عدد منهم في الحكم منذ نهاية 2011 ، مُشاركة إتّسمت بإعلاء مصالحهم الحزبية والشخصية، وتدهور الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وانتشار الفساد، وتقسيم التونسيين، بشكل لم يسبق له مثيل منذ الاستقلال.

واستغربت الجمعيات من إصرارهذه الاطراف في النسج على منوال العديد من السياسيين في مُختلف أنحاء العالم، خاصة في افريقيا والمنطقة العربية، الذين استنجدوا في الماضي بدُول أوروبية وأمريكية للإستقواء على خصومهم، فلم تجن بلدانهم سوى فقدان سيادتها واحتلال أراضيها، والمزيد من العنف والصراعات الدموية، والانحدار في جميع المجالات.

واشارت الجمعيات المُوقّعة الى أنها تُميّز بين حق كل تونسية وتونسي في استعمال آليات الشكاوى والتظلّم التي تسمح بها الاتفاقيات الدولية والاقليمية الخاصة بحقوق الانسان - التي صادقت عليها الدولة التونسية - وبين اللّجوء الى الاستقواء بالقُوى الاجنبية ودعوتها للتدخّل المُباشر كما دأبت عليه تلك الاطراف.

و على صعيد آخر، ادانت الجمعيات الاعتداءات الشنيعة على عدد من الصحفيين، خاصة المُنتمين الى التلفزة الوطنية والتهديدات الجسيمة لسلامتهم، التي ارتكبها وتفوّه بها - على مرأى ومسمع من نُواب مُجمّدين تابعين لحركة النهضة وحُلفائها - مُشاركون، في المُظاهرة المُناهضة للرئيس سعيد التي نُظّمت في 10 أكتوبر بشارع بورقيبة بالعاصمة.

   واكدت الجمعيات ان هذه الاعتداءات والتهديدات، خاصة للعاملين بالإعلام العمومي، والتي لم تتوقّف منذ 2012، تعتبر دليلا دامغا على عدم اكتراث المُعتدين على الصحفيات والصحفيين وقادة أحزابهم، بحرية الإعلام التي يحميها دستور 2014، واستمرارهم في إذكاء الحقد ضد وسائل الاعلام الحريصة على الالتزام بقواعد المهنة الصحفية وأخلاقياتها.   

وامضى على هذا البيان عدد من المنظمات والجمعيات من بينها بالخصوص الائتلاف التونسي لإلغاء عقوبة الاعدام وجمعية، الجمعية التونسية للدفاع عن القيم الجامعية الجمعية جمعية المُواطنة والتنمية والثقافات والهجرة بالضفتين، جمعية يقظة من اجل الديمقراطية ،رابطة الكتاب التونسيين الأحرار،لجنة اليقظة من أجل الديمقراطية في تونس ببلجيكا، المرصد الوطني للدفاع عن مدنية الدولة ومركز تونس لحرية الصحافة والنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين

قد يهمك ايضا 

المغزاوي يؤكد أن حركة النهضة لن تكون جزءا من الحوار الوطني

حركة النهضة التونسية وحلفاؤها يجددون معركة البرلمان في تونس

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

23 جمعية تُدين استمرار احزاب وشخصيات في تحريض دُول أجنبية على التدخّل في الشؤون التونسية 23 جمعية تُدين استمرار احزاب وشخصيات في تحريض دُول أجنبية على التدخّل في الشؤون التونسية



النجمات يتألقن في حفل ختام مهرجان الجونة السينمائي

القاهرة - تونس اليوم

GMT 15:01 2021 الأحد ,24 تشرين الأول / أكتوبر

6 نصائح مهمة لاختيار وتنسيق المجوهرات مع الملابس
 تونس اليوم - 6 نصائح مهمة لاختيار وتنسيق المجوهرات مع الملابس

GMT 09:12 2021 الأحد ,24 تشرين الأول / أكتوبر

تصميمات عصرية لغرف نوم الأطفال
 تونس اليوم - تصميمات عصرية لغرف نوم الأطفال
 تونس اليوم - قرداحي يؤكد أن اجتماعات الحكومة اللبنانية لازالت مستمرة

GMT 08:51 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

السعودية تدعو إلى جهد جماعي لتأمين ممرات النفط

GMT 11:21 2019 السبت ,15 حزيران / يونيو

وسيلة "رخيصة" للتخلّص من الصلع

GMT 08:34 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

كيفية تنسيق اللون الجملي بأناقة عالية في ملابس شتاء 2019

GMT 09:56 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

كريستيانو رونالدو يشكر 5 جهات بعد اكتساح جوائز 2017

GMT 20:34 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

"HER" BURBERRY عطر المرأة الجريئة الباحثة عن التميز

GMT 14:55 2016 الجمعة ,22 إبريل / نيسان

زفاف كريم السبكي على أخت شريف رمزي قريبًا

GMT 03:07 2013 الأحد ,11 آب / أغسطس

كوخ ريفي من الخشب والحجر

GMT 02:48 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

شركة تيسلا تكشف عن سيارتها "رودستر" الجديدة كليًا

GMT 10:49 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تصميم خرافي للجيل الجديد من موديل نيسان الرياضي الشهير GT-R

GMT 06:51 2018 الجمعة ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يشكر السعودية على خفضها أسعار النفط
 
Tunisiatoday
<

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Tunisiatoday Tunisiatoday Tunisiatoday Tunisiatoday
tunisiatoday tunisiatoday tunisiatoday
tunisiatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
tunisia, tunisia, tunisia