هند صبري تتحدث عن أهم التجارب في مشوارها الفني
آخر تحديث GMT07:39:41
 تونس اليوم -

هند صبري تتحدث عن أهم التجارب في مشوارها الفني

 تونس اليوم -

 تونس اليوم - هند صبري تتحدث عن أهم التجارب في مشوارها الفني

الفنانة التونسية هند صبري
تونس -تونس اليوم

صرحت الفنانة التونسية هند صبري، بأن لمصر فضلاً كبيراً عليها، ولولا المخرجة المصرية إيناس الدغيدي التي اكتشفتها وتبنتها فنياً في بداية مشوارها وقدمتها للجمهور المصري في فيلم "مذكرات مراهقة" لكانت لازالت محامية في تونس يجهلها العالم العربي، جاء ذلك في ندوة تكريمها بالدورة الأولى لمهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي بمدينة جدة. وأكدت هند دور المخرجة التونسية مفيدة التلاتي، التي قدمتها للمرة الأولى في فيلمها الشهير "صمت القصور" عام 1994، وأنها سعت لرد الجميل للسينما التونسية من خلال دعم مخرجي الموجة الجديدة في تونس ممن ظهروا عقب الثورة التونسية. وتحدثت أيضاً عن أهم التجارب في مشوارها الفني، حيث تحدثت عن فيلم "الجزيرة" الذي وصفته بأنه عمل تجاري لكنه صنع بحرفية فنية شديدة، وأنه قد يكون نسخة عربية من الفيلم الأمريكي الشهير "الأب الروحي". وفي وصف ساخر لفيلمها الشهير "جنينة الأسماك" مع المخرج يسري نصر الله، قالت هند إنها حتى الآن لم تفهم الفيلم، لكنها مقتنعة أنه جيد طالما يسري نفسه مقتنع بذلك! واختتمت هند صبري حديثها بتجربتها السينمائية المقبلة التي ستكون مع المخرجة كوثر بن هنية، وهو فيلم سينمائي يتحدث عن تجنيد "داعش" للشباب التونسي.

قد يهمك ايضا 

هند صبري تنشر صور من مسلسلها "البحث عن علا" الذي تخوض فيه تجربة الإنتاج للمرة الأولى

عرض مسلسل "البحث عن علا" لـ هند صبري نهاية العام الجارى

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هند صبري تتحدث عن أهم التجارب في مشوارها الفني هند صبري تتحدث عن أهم التجارب في مشوارها الفني



GMT 04:41 2024 الثلاثاء ,20 شباط / فبراير

الكشف عن فوائد مذهلة لحقنة تخفيف الوزن الشهيرة

GMT 18:13 2020 الإثنين ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج السرطان الإثنين 2 تشرين الثاني / نوفمبر 2020

GMT 17:44 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 03:58 2016 الإثنين ,21 آذار/ مارس

أهم الفوائد الصحية للزعتر أو الأوريجانو

GMT 16:24 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

درة تخطف الأنظار بإطلالة مميزة وعصرية

GMT 13:13 2020 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الملك سلمان يعلن أنه يجب دعم الدول النامية بشكل منسق

GMT 16:25 2021 الثلاثاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

قانون المالية التعديلي في تونس يؤكد وجود عجز بـ9،7 مليار دينار

GMT 11:08 2021 الثلاثاء ,16 شباط / فبراير

وفاق سطيف يبدأ إجراءات إنهاء الأزمة المالية
 
Tunisiatoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Tunisiatoday Tunisiatoday Tunisiatoday Tunisiatoday
tunisiatoday tunisiatoday tunisiatoday
tunisiatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
tunisia, tunisia, tunisia