تحرّك مدني في العاصمة التونسية  للدفاع عن شرعيّة المجلس الأعلى للقضاء
آخر تحديث GMT07:39:41
 تونس اليوم -

تحرّك مدني في العاصمة التونسية للدفاع عن شرعيّة المجلس الأعلى للقضاء

 تونس اليوم -

 تونس اليوم - تحرّك مدني في العاصمة التونسية  للدفاع عن شرعيّة المجلس الأعلى للقضاء

القضاء التونسي
تونس -تونس اليوم

قال أحمد صواب، المحامي والقاضي السابق بالمحكمة الإدارية "إن تحركا مدنيا سينتظم اليوم الاثنين بالعاصمة، وسيضم أعضاء من المجلس الأعلى للقضاء وممثلين عن المجتمع المدني، لتحديد الأشكال النضالية في الدفاع عن شرعية المجلس الأعلى للقضاء والتنبيه على السلطة السياسية من خطورة المساس بالسلطة القضائية". وأضاف صواب في تصريح لـ"وات" يوم السبت، على هامش مشاركته في أشغال الدورة 35 لأيام المؤسسة المنعقدة بمدينة سوسة تحت شعار "المؤسسة والجمهورية: شركاء في إعادة البناء "، أن المجلس الأعلى للقضاء كان نتيجة نضالات أجيال من القضاة والحقوقيين الذين لن يقبلوا بوضع اليد على هذا المجلس أو حله.

وأبرز في السياق ذاته، أهمية القيام بإصلاحات صلب المجلس الأعلى للقضاء دون المساس به في هذه الفترة الاستثنائية، معربا عن قناعته بأن الهياكل النقابية للقضاة ومكونات المجتمع المدني ستكون في الصفوف الأولى للدفاع عن إستقلالية القضاء، على حد تعبيره. وبيّن أحمد صواب أن المجلس الأعلى للقضاء هو بمثابة البرلمان في السلطة القضائية التي تتولى حماية القاضي لاسيما في مجال النزاعات مع السلطة السياسة، مذكرا بأن القاضي وفق الفصلين 49 و102 من الدستور هو الضامن لإحترام الدستور وإحترام الحقوق والحريات.

وأكد أن أي هيكل قد يحل محل المجلس الأعلى للقضاء في هذه المرحلة الاستثنائية "هو بمثابة محاولة وضع اليد على السلطة القضائية"، على حد قوله.وكان المجلس الأعلى للقضاء قد أعلن يوم الجمعة، إبقاء جلسته العامّة بحالة إنعقاد "لمتابعة أي مساس من ضمانات إستقلالية القضاء وحسن سيره". يشار إلى أن المجلس الأعلى للقضاء عبّر في بياناته الأخيرة، عن رفضه إصلاح القطاع بواسطة المراسيم الرئاسية في إطار التدابير الاستثنائية، وذلك على خلفية تكليف رئيس الجمهورية وزيرة العدل بإعداد مشروع يتعلق بالمجلس الأعلى للقضاء. وشدد المجلس أن إصلاح القضاء ينبغي أن يتم في إطار الضوابط الدستورية وخارج المرحلة الإستثنائية، مؤكدا عزمه على الإنخراط في مسار الإصلاح ومحاربة الفساد.

قد يهمك ايضا 

المجلس الأعلى للقضاء التونسي يوجه لهياكل القطاع مشروع مدونة أخلاقيات القاضي

بوزاخر يؤكد أن المجلس الأعلى للقضاء التونسي لا يمتلك الآليات لتسريع البث في القضايا

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تحرّك مدني في العاصمة التونسية  للدفاع عن شرعيّة المجلس الأعلى للقضاء تحرّك مدني في العاصمة التونسية  للدفاع عن شرعيّة المجلس الأعلى للقضاء



GMT 18:37 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 16:31 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

فرص جيدة واحتفالات تسيطر عليك خلال هذا الشهر

GMT 18:13 2019 الأربعاء ,22 أيار / مايو

"الحوثيون" يعلنون استهداف مطار "نجران" السعودي

GMT 14:21 2020 الخميس ,24 أيلول / سبتمبر

حظك اليوم برج الجدي الخميس 29-10-2020

GMT 09:01 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

الهند.. أساطير الزمان (1)

GMT 20:19 2019 الثلاثاء ,25 حزيران / يونيو

قمصان يؤكّد أن الأهلي المصري واجه صعوبات مؤخرًا

GMT 16:10 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

طعام يومي يقلل بقوة من مخاطر الإصابة بالخرف

GMT 10:03 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

فريسة أسد تنتقم منه بعد نفوقها "بإطلاق الرصاص"

GMT 08:31 2021 السبت ,02 تشرين الأول / أكتوبر

توركو!

GMT 19:21 2016 الثلاثاء ,05 إبريل / نيسان

لخويا يبحث عن فك عقدة فرق الرياض الهلال والنصر

GMT 06:53 2021 الجمعة ,29 كانون الثاني / يناير

وزارة الصحة تعتزم انتداب 150 طبيبا للصحة العمومية

GMT 19:46 2013 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

إطلاق برنامج "the voice" كانون الأول المُقبل

GMT 14:46 2021 الأحد ,24 تشرين الأول / أكتوبر

الذكاء الصناعي يتنبأ بإفلاس الشركات
 
Tunisiatoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Tunisiatoday Tunisiatoday Tunisiatoday Tunisiatoday
tunisiatoday tunisiatoday tunisiatoday
tunisiatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
tunisia, tunisia, tunisia