تراجع حادّ في إنتاج الفسفاط التجاري في ولاية قفصة التونيسية
آخر تحديث GMT21:09:59
 تونس اليوم -

تراجع حادّ في إنتاج الفسفاط التجاري في ولاية قفصة التونيسية

 تونس اليوم -

 تونس اليوم - تراجع حادّ في إنتاج الفسفاط التجاري في ولاية قفصة التونيسية

الفسفاط التجاري
تونس-تونس اليوم

تراجع إنتاج الفسفاط التجاري بجهة قفصة خلال السنة المنقضية 2020 بنسبة 44 بالمائة، بالمقارنة مع حجم الانتاج الذي كانت شركة فسفاط قفصة تتطلّع لبلوغه طيلة السنة، وذلك بسبب الاضطرابات والاعتصامات المتواترة في جهة قفصة عموما وفي مناطق إنتاج الفسفاط على وجه الخصوص.وقال المدير المركز للانتاج بالشركة، خالد الورغي، اليوم السبت، إن إنتاج سنة

2020 بلغ 3 ملايين و144 ألف طن مقابل هدف كان يروم بلوغ 3 فاصل 5 مليون طن، مضيفا أن هذا الإنتاج هو في حدود معدّل إنتاج شركة فسفاط قفصة للسنوات العشر الماضية والتي تهاوى فيها إنتاج الفسفاط التجاري إلى حدود 3 فاصل 2 مليون طن في السنة مقابل 8 ملايين طن في سنة 2010.ولفت هذا المسؤول إلى أن إنتاج شهر ديسمبر من سنة 2020، والذي لم يتجاوز 35 ألف طنّ، هو الأسوء على الإطلاق منذ سنة 2011 باعتبار أن كلّ وحدات الإنتاج في معتمديات المتلوي والمظيلة والرديف وام العرائس توقّفت عن العمل.

ويستمرّ منذ أزيد من شهر توقّف نشاط جميع وحدات إنتاج الفسفاط البالغ عددها 11 وحدة وكذلك عمليّة إستخراج الفسفاط من كلّ المقاطع، ما ترتّب عنه توقّف عمليّات وسق الفسفاط التجاري إلى حرفاء شركة فسفاط قفصة من مصنّعي الاسمدة الكيميائية وهم بالخصوص معامل المجمع الكيميائي التونسي والشركة التونسية الهندية للأسمدة.

وحسب المدير المركزي للانتاج بشركة فسفاط قفصة، فإنه زيادة على إحتجاجات وإعتصامات طالبي الشغل، والتي غالبا ما تتسبّب في تعطيل قطاع الفسفاط بالمعتمديات المنجمي، فإنّ إضرابا يشنّه منذ أسابيع أعوان شركة فسفاط قفصة للمطالبة بتحيين القانون الاساسي للشركة و بمطالب مهنية أخرى، قد كانت له تداعيات سلبية على حصيلة إنتاج هذه الشركة في الاشهر الاخيرة من سنة 2020.من جهة أخرى، لم تكن النتائج التي حققتها شركة فسفاط قفصة سنة 2020 في مجال تزويد حرفائها من مادة الفسفاط التجاري أحسن حال من حصيلة الإنتاج، بالمقارنة على الاقل مع نتائج سنة 2019، وأفاد خالد الورغي أن الشركة لم تتمكّن من شحن سوى مليونين و 320 ألف طنّ طيلة العام الماضي إلى معامل المجمع الكيميائي والشركة التونسية الهندية لصنع الأسمدة مقابل 3 فاصل 2 طنّ في سنة 2019.
وأضاف أن حاجيات حرفاء الشركة من مصنّعي الاسمدة الكيميائية تترواح في العام ما بين 5 فاصل 5 و 6 فاصل 5 مليون طنّ من الفسفاط التجاري.وأرجع هذا المسؤول النقص الكبير في كمّيات الفسفاط التي كان يُفترض أن تشحنها إلى هؤلاء الحرفاء إلى عدّة أسباب من أبرزها قطع مسالك نقل الفسفاط سواء البرّية أو الحديدية من قبل محتجّين، بالاضافة إلى ضعف كبير في وتيرة حركة القطارات المخصّصة لوسق الفسفاط من ذلك أن الشركة التونسية للسكك الحديدية كانت قبل سنة 2011 تؤمّن ما لا يقلّ عن 12 قطارا محمّلا بافسفاط في اليوم الواحد في اتجاه ولايتي قابس وصفاقس حيث وحدات تصنيع الاسمدة، في حين أنّها ومنذ عشر سنوات لا تؤمن سوى أربع قطارات يوميا.ويعاني قطاع الفسفاط بقفصة منذ 2011 من تراجع لافت في مؤشرات الإنتاج والوسق على وجه الخصوص جرّاء الإضطرابات الإجتماعية وإحتجاجات طالبي الشغل بالجهة حيث لم يتجاوز معدّل الإنتاج السنوي لشركة فسفاط قفصة من الفسفاط التجاري خلال الفترة الممتدة من 2011 إلى 2020 نحو 3 فاصل 2 مليون طنّ مقابل إنتاج بلغ 8 فاصل 3 مليون طن في سنة 2010 لوحدها.

وحسب معطيات لدائرة الاتصال بشركة فسفاط قفصة فإنّ هذا التراجع في مؤشرات الإنتاج والمبيعات إنجرّ عنه تراكم في الخسائر المالية التي تكبّدتها الشركة خلال الفترة 2011 - 2019، والتي بلغت 603 ملايين دينار.

قد يهمك ايضا 

ارتفاع احتياطي تونس من العملة الصعبة إلى 161 يوم توريد

المركزي التونسي يوضح نسبة الفائدة المديرية تنخفض الى 6.12%

 

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تراجع حادّ في إنتاج الفسفاط التجاري في ولاية قفصة التونيسية تراجع حادّ في إنتاج الفسفاط التجاري في ولاية قفصة التونيسية



موديلات فساتين سهرة للرشيقات مستوحاة من نانسي عجرم

تونس-تونس اليوم

GMT 10:14 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

تعرف على أحدث صيحات الأزياء لموضة ربيع 2021
 تونس اليوم - تعرف على أحدث صيحات الأزياء لموضة ربيع 2021

GMT 10:20 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

رحالة يعثر على "شجرة الحياة" في بحيرة أسترالية
 تونس اليوم - رحالة يعثر على "شجرة الحياة" في بحيرة أسترالية

GMT 15:19 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

الحزب "الدستوري الحر" يطلب سحب الثقة من نائبة الغنوشي
 تونس اليوم - الحزب "الدستوري الحر" يطلب سحب الثقة من نائبة الغنوشي

GMT 10:09 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

يوميات "كورونا" تُهيمن على "أفضل صور 2020" في مصر
 تونس اليوم - يوميات "كورونا" تُهيمن على "أفضل صور 2020" في مصر

GMT 08:51 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

السعودية تدعو إلى جهد جماعي لتأمين ممرات النفط

GMT 11:21 2019 السبت ,15 حزيران / يونيو

وسيلة "رخيصة" للتخلّص من الصلع

GMT 08:34 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

كيفية تنسيق اللون الجملي بأناقة عالية في ملابس شتاء 2019

GMT 09:56 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

كريستيانو رونالدو يشكر 5 جهات بعد اكتساح جوائز 2017

GMT 20:34 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

"HER" BURBERRY عطر المرأة الجريئة الباحثة عن التميز

GMT 14:55 2016 الجمعة ,22 إبريل / نيسان

زفاف كريم السبكي على أخت شريف رمزي قريبًا

GMT 03:07 2013 الأحد ,11 آب / أغسطس

كوخ ريفي من الخشب والحجر

GMT 02:48 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

شركة تيسلا تكشف عن سيارتها "رودستر" الجديدة كليًا

GMT 10:49 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تصميم خرافي للجيل الجديد من موديل نيسان الرياضي الشهير GT-R

GMT 06:51 2018 الجمعة ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يشكر السعودية على خفضها أسعار النفط
 
Tunisiatoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Tunisiatoday Tunisiatoday Tunisiatoday Tunisiatoday
tunisiatoday tunisiatoday tunisiatoday
tunisiatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
tunisia, tunisia, tunisia