ليفاندوفسكي يخرج عن صمته ويهاجم ميسي بسبب الكرة الذهبية
آخر تحديث GMT07:39:41
 تونس اليوم -

ليفاندوفسكي يخرج عن صمته و"يهاجم" ميسي بسبب الكرة الذهبية

 تونس اليوم -

 تونس اليوم - ليفاندوفسكي يخرج عن صمته و"يهاجم" ميسي بسبب الكرة الذهبية

البولندي روبرت ليفاندوفسكي
برلين ـ تونس اليوم

خرج الهداف البولندي روبرت ليفاندوفسكي عن صمته، وكشف عن مشاعره بعد خسارة جائزة الكرة الذهبية، كما "هاجم" ليونيل ميسي، الفائز بالجائزة الكبيرة. وتوجت مجلة "فرانس فوتبول" النجم الأرجنتيني بجائزة الكرة الذهبية، لأفضل لاعب في العالم لعام 2021، متفوقا على البولندي روبرت ليفاندوفسكي الذي حل ثانيا، قبل أسبوع، في حفل كبير بباريس. ولكن خسارة ليفاندوفسكي للجائزة، أثار جدلا كبيرا، حيث يرى الكثير من الخبراء أن النجم البولندي كان الأحق بالجائزة، بسبب تألقه اللافت خلال العام، وتحطيمه جميع الأرقام التهديفية. وبشكل مفاجئ، هاجم ليفاندوفسكي ليونيل ميسي، الذي صرح خلال استلام الجائزة، أن ليفاندوفسكي كان الأحق بها عام 2020 عندما ألغيت بسبب جائحة كورونا.
وقال ليفاندوفسكي في لقاء مع محطة "كانال سبورتوفيم" البولندية: "كنت أود لو أن تصريحات اللاعب الكبير ميسي الرسمية كانت لبقة وصادقة ولم تكن كلمات فارغة".
وكان ميسي قد قال أمام الحضور عند استلام الجائزة: " أود أن أذكر روبرت، لقد كان شرفا حقيقيا أن أتنافس معه. أعتقد أن فرانس فوتبول يجب أن تمنحك جائزة الكرة الذهبية لعام 2020، لقد استحقتها". وكشف ليفاندوفسكي عن مشاعره تجاه الخسارة: "لا أستطيع أن أنكر أني أشعر بالحزن. أن تكون قريبا من الجائزة وأن تنافس ليونيل ميسي ثم تخسر هو أمر محزن". ولم يبخل هداف بايرن ميونيخ بالإطراء للنجم الأرجنتيني: "حقيقة أنني استطعت التنافس مع ميسي يوضح لي المستوى العالي الذي استطعت الوصول له اليوم".
يتواصل غياب قلب الدفاع الإسباني سيرخيو راموس عن فريقه الجديد باريس سان جرمان الفرنسي، وبالتالي لن يكون بصحبة زملائه الثلاثاء في المباراة الهامشية ضد كلوب بروج البلجيكي في دوري أبطال أوروبا بحسب ما أعلن نادي العاصمة.
وجاء في البيان الطبي الاثنين أن قائد ريال مدريد السابق "يواصل عملية إعادة الاندماج التدريجي مع المجموعة للأيام الثلاثة المقبلة"، في خطوة كان "مخططاً لها" بحسب ما أفاد مدربه الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو.وكشف بوكيتينو أن مشاركة راموس في عملية الإحماء، الاثنين، مع زملائه كان مخططاً لها "ثم واصل تمارينه الفردية في صالة الألعاب الرياضية. كان مخططاً لذلك". وخاض الإسباني (35 عاما)، والذي أصيب مرات عدة هذا العام بما في ذلك ربلة الساق، أول مباراة له بقميص نادي العاصمة الفرنسية في 28 نوفمبر ضد سانت إتيان (3-1) في الدوري الفرنسي، لكنه غاب عن اللقاءين التاليين ضد نيس (صفر-صفر) الأربعاء ثم لنس (1-1) السبت بسبب "إجهاد عضلي" بحسب النادي. وكان لاعب ريال مديد السابق متواجداً صباح الاثنين في الحصة التدريبية المفتوحة أمام وسائل الإعلام، ما أعطى الانطباع بأنه قد يشارك في لقاء الثلاثاء ضد بروج، لكن النادي ومدربه حسما هذه المسألة.
وقد يكون راموس جاهزاً لظهوره الثاني فقط مع الفريق الذي انضم اليه الصيف المنصرم بصفقة انتقال حر بعد انتهاء عقده مع ريال مدريد، وذلك حين يلتقي رجال بوكيتينو الأحد مع موناكو في الدوري المحلي. ويفتقد سان جيرمان في مباراة الثلاثاء الهامشية نتيجة حسمه تأهله إلى ثمن نهائي بصحبة مانشستر سيتي الإنجليزي الضامن للصدارة بعد فوزه على نادي العاصمة الفرنسية 2-1 في الجولة الماضية قبل الأخيرة، نجمه البرازيلي نيمار الذي سيبتعد عن الملاعب حتى منتصف الشهر المقبل، والألماني يوليان دراكسلر للإصابة أيضاً.

قد يهمك ايضا 

روبرت ليفاندوفسكي يتوج بجائزة أفضل لاعب في كأس العالم للأندية

ليفاندوفسكي يفوز بجائزة أفضل لاعب في الجولة الـ 13 في الدوري الألماني

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ليفاندوفسكي يخرج عن صمته ويهاجم ميسي بسبب الكرة الذهبية ليفاندوفسكي يخرج عن صمته ويهاجم ميسي بسبب الكرة الذهبية



GMT 04:41 2024 الثلاثاء ,20 شباط / فبراير

الكشف عن فوائد مذهلة لحقنة تخفيف الوزن الشهيرة

GMT 18:13 2020 الإثنين ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج السرطان الإثنين 2 تشرين الثاني / نوفمبر 2020

GMT 17:44 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 03:58 2016 الإثنين ,21 آذار/ مارس

أهم الفوائد الصحية للزعتر أو الأوريجانو

GMT 16:24 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

درة تخطف الأنظار بإطلالة مميزة وعصرية

GMT 13:13 2020 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الملك سلمان يعلن أنه يجب دعم الدول النامية بشكل منسق

GMT 16:25 2021 الثلاثاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

قانون المالية التعديلي في تونس يؤكد وجود عجز بـ9،7 مليار دينار

GMT 11:08 2021 الثلاثاء ,16 شباط / فبراير

وفاق سطيف يبدأ إجراءات إنهاء الأزمة المالية
 
Tunisiatoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Tunisiatoday Tunisiatoday Tunisiatoday Tunisiatoday
tunisiatoday tunisiatoday tunisiatoday
tunisiatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
tunisia, tunisia, tunisia